بعد إقصاء السنغال.. فيفا يتجه إلى تقييم قاعدة اللعب النظيف

فى الجول 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم، تم اللجوء إلى قاعدة اللعب النظيف لحسم الطرف المتأهل، والمستفيد كان اليابان، فيما عادت السنغال إلى بلادها مبكرا.. والاتحاد الدولي لكرة القدم أوضح أنه سيقيّم تلك القاعدة.

تساوى منتخبا اليابان والسنغال في النقاط (4)، وفي فارق الأهداف (0)، وفي الأهداف المسجلة (4)، وفي المواجهة المباشرة (2-2)، ليتم الاحتكام إلى قاعدة اللعب النظيف، ومع تحصل السنغال على 6 بطاقات صفراء، في مقابل 4 بطاقات لليابان، تقرر تأهل اليابان كوصيفة للمجموعة الثامنة بكأس العالم 2018، فيما احتلت السنغال المركز الثالث.

كولين سميث المدير التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" صرح تعليقا على تلك الحادثة الفريدة: "إنها المرة الأولى التي يتم الاحتكام فيها للعب النظيف بتاريخ كأس العالم".

كما أوضح أن القاعدة ستخضع لتقييم، إلا أن الأولوية تظل الابتعاد عن اللجوء إلى القرعة: "سنقيّم تلك القاعدة بعد كأس العالم، لكن من الواضح أننا نريد تجنب اللجوء إلى القرعة".

المنتخب الياباني ظهر سلبيا في استحواذه على الكرة دون المبادرة إلى الهجوم بالدقائق العشر الأخيرة في مواجهته لبولندا، رغم تأخره بالنتيجة، إذ أمل المنتخب الآسيوي أن يستمر تقدم كولومبيا على السنغال، وسميث علّق على ذلك قائلا: "نؤمن أن الفرق يجب أن تبادر للهجوم في أدائها".

وعاد ليبرر سبب اللجوء للعب النظيف: "هذه المعايير موضوعة لضمان الابتعاد عن حسم التأهل بالقرعة لأكثر درجة ممكنة".

واختتم: "سنرى ردود الفعل، ونقيم الموقف، ولكن في الوقت الحالي لا نعتقد أن القاعدة بحاجة إلى تغيير".

أخبار ذات صلة

0 تعليق