نهاية حقبة؟ إنيستا يعتزل دوليا

فى الجول 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

(إفي): أعلن أندريس إنيستا اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب إسبانيا عقب إقصائه من كأس العالم 2018.

منتخب إسبانيا ودع منافسات المونديال بعد الخسارة من روسيا بركلات الترجيح في دور الـ16.

وقال إنيستا من داخل المنطقة المختلطة عقب المباراة التي احتضنها ملعب (لوجنيكي) "اليوم هي المباراة الأخيرة لي مع المنتخب. هذه هي الحقيقة. لقد طويت صفحة مرحلة رائعة على المستوى الشخصي. النهايات لا تكون دائما وفقا لأحلامنا، ولكن هذه هي الظروف".

وأضاف اللاعب، الذي أهدى بهدفه في مرمى هولندا قبل 8 سنوات لقب كأس العالم الوحيد في تاريخ "لا روخا"، "أشعر بمرارة. كحال الجميع. لم يتغير شيء، إنها لحظة صعبة نعيشها في بعض الأحيان. لم نستطع قطع خطوة أخرى والتواجد في ربع النهائي".

ولم يبد "الرسام" شعوره بأي ضيق من نزوله كبديل في مباراة اليوم التي ابتسم فيها الحظ لأصحاب الأرض بعد مباراة ماراثونية حسمتها ركلات الترجيح بنتيجة (4-3)، بعد التعادل (1-1) في الشوطين الأصليين والإضافيين.

وقال في هذا الصدد "المدرب هو من يتخذ القرارات، بغض النظر عن توافقي مع وجهة نظره أم لا. في النهاية، المدرب ينظر لصالح الفريق، وهذه هي وجهة نظره. من المؤسف عدم مرورنا للدور التالي. ركلات الترجيح دائما ما تكون قاسية".

وتابع لاعب برشلونة الإسباني سابقا "اليوم نشعر بمرارة كبيرة لأننا لم نتمكن من التقدم خطوة أخرى في البطولة. لم نكن على قدر الحدث، على الرغم من محاولاتنا المستمرة على مدار المباراة. وعلى المستوى الشخصي، لم يكن الوداع الذي طالما حلمت به، ولكن هذه هي كرة القدم، والحياة أيضا بها مثل هذه المواقف".

وحول من يتحمل مسئولية الخروج من المونديال، أوضح البالغ من العمر 34 عاما بأن "المسئول الرئيسي دائما هم اللاعبون، وبعد ذلك كل شخص يتحمل مسئوليته".

وعن إقالة مدرب المنتخب جولين لوبيتيجي قبل يومين من مباراة إسبانيا الأولى في البطولة أمام البرتغال، قال إنييستا: "سأكون انتهازيا إذا قلت إن هذا القرار كان هو السبب الرئيسي في خروجنا اليوم. كل حدث له أهميته، ولكن في النهاية من لهم الكلمة الأخيرة والكرة في ملعبهم هم نحن".

وبهذا يسدل أحد أفضل لاعبي إسبانيا عبر تاريخها وأحد أفضل لاعبي الوسط في العالم الستار على مسيرة حافلة بالألقاب والإنجازات مع "الماتادور"، أبرزها بالفعل هدفه الأغلى في شباك هولندا الذي أهدى بلاده لقبها الوحيد في المونديال.

وخلال 12 عاما دافع خلالها عن قميص "لا روخا"، خاض إنييستا 133 مباراة سجل خلالها 13 هدفا، كما أنه توج بلقبين في بطولة الأمم الأوروبية (2008 و2012)، بالإضافة لكأس العالم في 2010 بجنوب أفريقيا.

ومن قبيل المصادفة، كانت المباراة الدولية الأولى لإنييستا في 27 مايو 2006 في مباراة ودية أمام روسيا، التي أطاحت بإسبانيا من المونديال اليوم.

اقرأ أيضا

الدب الروسي ينحر عنق الثور الإسباني

كارتيرون: قررنا ضم مؤمن زكريا للقائمة الإفريقية

كورييرو ديللو سبورت: بارما يحجز رحلة الطيران لتريزيجيه "توأم صلاح" تمهيدا للانضمام الرسمي

بيراميدز يخاطب اللجنة الأوليمبية لتوضيح صحة موقفه في استخدام اسم الأهرام

عواد لـ في الجول: لا أعلم شيئا عن ظهوري في فيديو الأهرام

أخبار ذات صلة

0 تعليق