الشحات: استبعادي من كأس العالم مفاجأة.. كوبر كان مقتنعا بي

فى الجول 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعتبر حسين الشحات لاعب العين الإماراتي استبعاده من قائمة منتخب مصر التي شاركت في كأس العالم مفاجأة كبيرة.

وصرح الشحات خلال استضافته بقناة (صدى البلد): "لم أنضم لمعسكر شهر مارس الماضي تحت ضغوط الإعلام أو الجماهير، بل لأنني كنت متألقا مع فريقي مع لاعبين آخرين مثل محمد مجدي (أفشة)".

وأضاف: "كنت مصابا في الكاحل قبل 3 أيام من ودية البرتغال، ولكن تخلصت من الآلام تدريجيا وشاركت في التدريبات ثم الشوط الثاني في مباراة اليونان، كنت أتمنى الحصول على فرصة أكبر أو عندما أكون سليما".

وأشار: "الأمور لم تكن واضحة، كل اللاعبين كانوا يتدربون بشكل طبيعي، والعلاقة بيننا قوية، وهيكتور كوبر قال إن هذه هي الفرصة الوحيدة، فالوقت ضيق".

وكشف الشحات: "لقد طالبني الجهاز الفني والإداري للمنتخب قبل 3 أسابيع من المعسكر الأخير استعداد لكأس العالم بـ(3 نسخ) لإثبات القيد من المعهد الذي أدرس به، وبالفعل شقيقي عاد إلى مصر قادما من الإمارات لإحضار هذه الأوراق، لأنني كنت مرتبطا مع فريق العين بمباراة في دوري أبطال آسيا".

واستطرد: "لقد طلبوا 3 نسخ تمهيدا لسفري مع بعثة المنتخب إلى معسكر إيطاليا ثم إلى روسيا، ولكن فوجئت باستبعادي من القائمة قبل تجمع المنتخب في الكويت رغم توقعي بالانضمام لقائمة كأس العالم، وتحفيز محمود فايز لي باستمرار وتأكيده بأن كوبر مقتنع تماما بقدراتي".

وعن مسيرة المنتخب في مونديال 2018، قال لاعب المقاصة السابق: "يجب أن يحاسب كل لاعب أخطأ ولم يشعر بقيمة قميص المنتخب أو يقدر مسؤولية اللعب باسم بلده".

وأكد: "إمكانيات المنتخب كانت تؤهله للصعود للدور الثاني كأول أو ثاني المجموعة، الأمر كان يتطلب مبادرة هجومية أكبر، لدينا لاعبون على مستوى عال قادرون على صناعة الفارق مثل محمد صلاح، تريزيجيه، شيكابالا ورمضان صبحي".

واستدرك: "ولكن لكل مدير فني فكره وأسلوبه الخاص، كوبر كان يميل للتحفظ الدفاعي، ويحب من يلتزم بكل تعليماته، وكنت على استعداد للتأقلم مع هذا الفكر لضمان مكاني في المنتخب".

وأتم حسين الشحات: "الفارق بين كوبر وإيهاب جلال أو مؤمن سليمان، أننا في المقاصة كنا نلعب بتوازن بين الدفاع والهجوم بنسبة 50 إلى 50%، ولكن مع كوبر كانت النسبة تزيد إلى 60 أو70% دفاع مقابل 30 أو40% هجوم".

اقرأ أيضا

أخبار ذات صلة

0 تعليق