مدرب الدنمارك: هذا هو الوجه القاسي لكرة القدم.. ونشعر بالأسف لشمايكل

فى الجول 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

(إفي): أعرب أجي هاريدي، المدير الفني للدنمارك، عن أسفه لعدم تأهلهم للدور ربع النهائي بمونديال روسيا، وبالأخص لحارسه كاسبر شمايكل، الذي تصدى لثلاث ركلات جزاء على مدار المباراة، واحدة في المباراة، واثنين في ركلات الترجيح.

وودع المنتخب الدنماركي المونديال من ثمن النهائي اليوم بعدما خسر بركلات الترجيح بنتيجة (3-2) أمام كرواتيا بعد انتهاء المباراة في شوطيها الأصليين والإضافيين بالتعادل (1-1).

وتألق شمايكل خلال المباراة بعدما تصدى لركلة جزاء خلال المباراة أمام لوكا مودريتش، قبل أن يواصل التألق ويتصدى لركلتي ترجيح لحسم المتأهل، ولكن الأمور حسمت في النهاية لصالح كرواتيا بفضل تألق حارسها دانييل سوباشيتش الذي تصدى هو الآخر لثلاث ركلات ترجيح.

وصرح هاريدي خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة التي احتضنها ملعب (نيجني نوفجورود) "أفضل ثلاث لاعبين لدينا في تسديد الركلات، فشلوا اليوم. أشعر بالأسف لشمايكل وللفريق ككل، هذا هو الوجه القاسي لكرة القدم".

وذكر المدرب الدنماركي بأن كريستيان إريكسن هو المتخصص الأول في تسديد ركلات الجزاء في المنتخب، بالإضافة لنيكولاي يورجنسن، مع ناديه فينورد الهولندي، ولكنها واجها سوء حظ غريب خلال تسديد ركلتيهما.

وحول مباراة الليلة أمام كرواتيا، قال إن المنتخب البلقاني أحد أفضل المنتخبات في القارة العجوز التي تطبق الهجمات المرتدة ولديه لاعبين كبار مثل لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش الذين يتحكمان في نسق اللعب داخل الملعب.

وأتم "فخور بالمباراة التي قدمناها اليوم أمام كرواتيا. لقد حصدت العلامة الكاملة في دور المجموعات. لقد هددنا مرماها بفرص عديدة. إريكسن، على سبيل المثال، سدد كرة في العارضة".

وفشل المنتخب الملقب بـ"الديناميت الدنماركي" بهذا الإقصاء في معادلة أفضل إنجاز له ببلوغ دور الثمانية والذي تحقق قبل 20 عاما وتحديدا على الأراضي الفرنسية تحت قيادة الشقيقين مايكل وبريان لاودروب عندما ودعوا البطولة بصعوبة أمام البرازيل.

اقرأ أيضا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق