شمايكل عقب توديع المونديال: هذا أمر يصعب تقبله.. ولكن أعدكم سنعود أقوى

فى الجول 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

(إفي): شدد كاسبر شمايكل حارس الدنمارك أنه "من الصعب" تقبل خروجه مع منتخب بلاده من المونديال بعد تصديه لثلاث ضربات جزاء في مباراة كرواتيا بثمن النهائي التي انتهت بفوز الكروات امس بركلات الترجيح بنتيجة (3-2).

وتصدى شمايكل لركلة جزاء للوكا مودريتش في الوقت الإضافي ولركلتين في ضربات الترجيح الحاسمة بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (1-1).

وقال شمايكل الذي اختير كأفضل لاعب في المباراة "كيف يمكن أن أصف ما حدث هذا شعور غريب، أنا فخور بالفريق لا أتحدث عن اللاعبين الـ11 وإنما عن كل الفريق".

وتابع شمايكل "حظينا بفرصة وكنا أفضل في الشوط الثاني لكن الحظ لم يحالفنا، بالنسبة لي هذا أمر من الصعب تقبله".

وأبدى شمايكل شعوره بخيبة امل كبيرة ولكن أيضا بفخر شديد بأداء الدنمارك في المباراة والبطولة ككل مبرزا أنه استخدم قدراته للتصدي لركلات الجزاء.

وأنهى حديثه قائلا: "سوف أتذكر هذا الشعور وسيكون مفيدا في المستقبل وأعدكم سنعود"

وكان منتخب الدنمارك قد تأهل لثمن نهائي كأس العالم بعد وصافة مجموعته خلف المنتخب الفرنسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق