مدرب اليابان: لم ننتظر هذه النهاية القاسية

فى الجول 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

(إفي): عبر أكيرا نيشينو مدرب اليابان عن أسفه لخسارة مباراة ثمن نهائي مونديال 2018 أمام بلجيكا (3-2) مؤكدا أنهم لم يكونوا يأملون مثل هذه النهاية القاسية بعد "هجمة مرتدة مثالية" في الوقت بدل الضائع للشوط الثاني سجل بها الفريق الأوروبي هدف تأهله وإقصاء الساموراي.

وأقر نيشينو أن الهزيمة بهذه الطريقة كانت قاسية بعد المباراة التي سيطروا نوعا ما على مجرياتها وتقدموا بهدفين نظيفين مع بداية الشوط الثاني.

وصرح "لم لنكن ننتظر مثل هذه النهاية القاسية جدا"، مؤكدا أنه سيتوجب عليه التحدث مع بعض لاعبيه "المتأثرين للغاية" بسبب سيناريو الخسارة.

وقال المدرب الياباني عقب اللقاء "لعبنا من أجل الفوز وبحثنا عن الانتصار، وفي النهاية تلقينا هزيمة لم نكن ننتظرها. رأيت أن فريقي كان قويا ولذلك سعيت للانتصار. في كل الأحوال كنت أرى الأمور متكافئة وتحت السيطرة".

وأوضح أنه كان يتأهب لخوض الشوطين الإضافيين، حيث ظلت النتيجة متعادلة (2-2) حتى الدقيقة 90+4 التي سجل فيها لاعب منتخب بلجيكا البديل هدف الفوز القاتل.

وأكد نيشينو "كان أمامي العديد من الخيارات استعدادا للمواقف المختلفة للمباراة، ولكن موقفا مثل الذي حدث الليلة صعب السيطرة عليه أو الاستعداد له.. بدأنا بشكل جيد جدا ولكن مع نهاية المباراة حين كنا نستعد لخوض الوقت الإضافي، تلقينا هدفا غير متوقع".

وأضاف "كانت المباراة تحت السيطرة والفريق كان جيدا" مما دفعه لعدم الدفع بتغييرات حتى الدقيقة 81 بعد أن تعادلت بلجيكا في الدقيقتين 69 و74.

وأوضح "كنا متقدمين بهدفين في الدقيقتين 48 و52 وكنت أرى أنه يمكننا حتى تسجيل هدف آخر. سنحت لنا بعض الفرص وكنا نسيطر على الكرة أمام فريق أفضل"، مؤكدا أن منتخب بلجيكا "ارتفع مستواه حين اضطر لذلك".

يذكر أن الهدف القاتل لمنتخب بلجيكا بدأ من بدأت هجمة قاتلة عبر الحارس تيبو كورتوا الذي التقط الكرة العالية التي لعبت من ركلة ركنية لليابان لينطلق بها كيفن دي بروين ويمررها لزميله توماس مونييه على الجانب الأيمن الذي مرر كرة عرضية أرضية حولها البديل ناصر الشاذلي في شباك الساموراي.

وأصر المدرب أن المنتخب الياباني كان يسعى للفوز حتى النهاية: "كانت ركلة ركنية لصالحنا جاءت بعد خطأ لنا قبلها. كانت الكرة في نصف ملعبنا. كنا نريد أن نحسم اللقاء وننهيه، رغم أن الواقع يقول أن الأمر الأكثر منطقية كان الوقت الإضافي. لم أكن أتوقع ذلك، ولكن جاءت تلك الهجمة المرتدة المثالية للغاية، وفي بضعة ثواني انتقلت الكرة من منطقة جزاء للأخرى وحسمت المباراة".

وأشار نيشينو إلى ما حدث لمنتخب اليابان في النسخة السابقة من كأس العالم قبل أربعة أعوام، وقال "في البرازيل، لم نصل لثمن النهائي، وكرة القدم اليابانية لا تزال تذكر كيف خسرنا أمام كولومبيا (1-4) في المباراة الثالثة بدور المجموعات".

وأضاف "وقبل ثمان سنوات (في نسخة جنوب أفريقيا 2010) وصلنا لثمن النهائي ولعبنا وقتا إضافيا وركلات ترجيح (أمام باراجواي) وخسرنا. كنا نريد أن نصل لربع النهائي لأول مرة".

وأكمل نيشينو "كان لدى فريقنا عقلية مختلفة، ولكن يبدو أنه كان ينقصه شئ ما، ولذلك أتمنى أن نعود بعد أربع سنوات لنكمل هذه المهمة".

اقرأ أيضا

أخبار ذات صلة

0 تعليق