السويد تذيب سويسرا

فى الجول 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تأهل منتخب السويد إلى ربع نهائي كأس العالم لأول مرة منذ عام 1994 وذلك بعد التغلب على سويسرا بهدف نظيف.

وأحرز إميل فورسبرج هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 62 من تسديدة قوية ارتطمت بالدفاع السويسري لتغالط يان سومير حارس المرمى وتسكن الشباك.

انطلقت مباراة السويد وسويسرا سريعة من الطرفين في اليوم الختامي لثمن نهائي كأس العالم 2018 بروسيا.

لم ينتظر شيردان شاكيري طويلا ليهدد مرمى المنتخب السويدي بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الأولى لكن مرت بجوار القائم الأيسر.

وكان الرد سريعا من جانب منتخب السويد من الجانب الأيمن ففي الدقيقة الثانية نفذ لودفيج أجوستينسن الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها أولا تويفونين رأسية لكن شتتها الدفاع السويسري بنجاح.

وفي الدقيقة السابعة راوغ ستيفن زوبير مدافعي منتخب السويد وسدد على حدود منطقة الجزاء لكن تصدى لها روبن أولسن حارس مرمى السويد بثبات.

ورد لاعبو السويد بهجمة رائعة وصلت بينية رائعة إلى ماركوس بيرج داخل منطقة الجزاء لكن سددها بغرابة شديدة خارج المرمى السويري.

وهدأت المباراة قليلا مع سيطرة سويدية على الكرة دون أي خطورة على المرميين حتى مرور نصف ساعة من الشوط الأول.

فرصة حقيقية وحيدة في النصف ساعة الأولى لمنتخب السويد في الدقيقة 28 عندما أرسل أجوستينسن عرضية رائعة من الجانب الأيسر لتصطدم في اللاعبين وتصل إلى ماركوس بيرج الذي سددها رائعة لكن أنقذها سومير حارس مرمى سويسرا ببراعة شديدة إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 39 نفذ زوبير لاعب سويسرا عرضية رائعة من الجانب الأيسر لتصل إلى المنفرد بليريم دزيمايلي لكن سددها أعلى مرمى روبن أولسن.

وكاد منتخب السويد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 41 عن طريق ألبين إكدال الذي وصلت له الكرة من عرضية لوستيج لكن سددها بقوة أعلى مرمى سومير بقليل.

وانتهى الشوط الأول سلبيا بدون أهداف بين المنتخبين في شوط متكافئ والذي كانت السويد أقرب للتسجيل.

وانطلق الشوط الثاني بضغط قوي من لاعبي السويد بحثا عن الهدف الأول والتقدم مع تحفظ سويسري وهجمات على استحياء.

مرت الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني دون خطورة حقيقية على المرميين وشهدت ضغط متواصل من لاعبي السويد.

تألق إميل فورسبرج وكان التهديد الأخطر على مرمى المنتخب السويسري وفي الدقيقة 59 حصل اللاعب على ضربة حرة على حدود منطقة الجزاء.

نفذ فورسبرج الضربة الحرة لكن مرت من جميع اللاعبين لتصل سهلة إلى لاعبي منتخب سويسرا وفي الدقيقة 62 حصل فورسبرج على ضربة حرة جديدة بعد تدخل عنيف من بيرامي.

وفي الدقيقة 66 كلل فورسبرج مجهوداته في الشوط الثاني بافتتاح التسجيل بالمباراة بهدف أول في شباك سويسرا، لم يتردد فورسبرج عندما وصلت إليه تمريرة تويفونين وسددها قوية اصطدمت بدفاع سويسرا لتخدع يان سومير وتسكن الشباك.

انكمش لاعبو السويد بالكامل عقب هدف التقدم وسط طوفان أحمر من سويسرا بحثا عن التعادل واللجوء للأشواط الإضافية.

وفي الدقيقة 72 نفذ ريكاردو رودريجيز ضربة حرة على حدود منطقة جزاء السويد ارتدت من الدفاع ليسددها شاكيري قوية لكن تصطدم بأقدام المدافعين وتمر إلى ركلة ركنية.

واستمرت المحاولات السويسرية لإدراك التعادل وسط تماسك قوي من الدفاع السويدي، وفي الدقيقة 80 كاد المنتخب السويسري أن يسجل التعادل براسية بريل إمبولو من تنفيذ شاكيري لركلة ركنية لكن أنقذها إميل فورسبرج صاحب الهدف من على خط المرمى.

وباتت كل محاولات المنتخب السويسري بالفشل وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ليحتسب دامير سكومينا ثلاث دقائق وقت بدل ضائع.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع أنقذ روبن أولسن هدف التعادل بعد رأسية متقنة من ألبين إيكدال استقبلها من عرضية رودريجيز لكن أولسن يتصدى ببراعة شديدة.

هاجم المنتخب السويسري بكل خطوطه وفي الدقيقة الأخيرة هجمة مرتدة للمنتخب السويدي تدخل مايكل لانج مع مارتن أولسن المنفرد ليحتسب الحكم ركلة جزاء وطرد للاعب مايكل لانج.

ولجأ سكومينا إلى تقنية الفيديو ليكتشف أن العرقلة من خارج منطقة الجزاء ليتم إلغاء ركلة الجزاء والبطاقة الحمراء.

أخبار ذات صلة

0 تعليق