إنييستا: وداعاً إسبانيا.. فخور بما حققت

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
أندريس اعتزل كرة القدم الدولية عقب خروج بلاده من كأس العالم

ودع أندريس إنييستا المنتخب الإسباني الأول لكرة القدم، مؤكدا أنه فخور بكونه لعب في واحدة من أفضل فترات الكرة الإسبانية في التاريخ.

وكان إنييستا أعلن اعتزاله يوم الأحد الماضي بعد أن ودع المنتخب الإسباني منافسات كأس العالم من دور الستة عشر عقب خسارته أمام المنتخب الروسي 3 - 4 بركلات الترجيح بعدما انتهى الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وقال إنييستا في خطاب مفتوح نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت : أعتقد أنني كنت محظوظا لتمكني من اللعب خلال واحدة من أفضل فترات كرة القدم الإسبانية مع تواجد جيل من اللاعبين الذين كانوا، وسيظلون، استثنائيين في جميع النواحي.

وأضاف : لقد حققنا أشياء عظيمة، أشياء حلمنا بها عندما كنا صغار. ولكننا عانينا من خيبات أمل كبيرة ومررنا بلحظات صعبة. أود أن أشكر الجميع لأنهم جعلوني زميل جيد في الفريق ولاعب كرة أفضل. كان شرفا لي أن أتشارك معكم هذه السنوات.

وخاض إنييستا (34 عاماً) 133 مباراة مع المنتخب الإسباني، وسجل هدف الفوز الذي أهدى إسبانيا لقب كأس العالم 2010. كما لعب أول مباراة دولية في 2006 وفاز ببطولتي أمم أوروبا عامي 2008 و2012.

ويواصل إنييستا مسيرته على مستوى الأندية مع نادي فيسيل كوبي الياباني بعدما ودع فريق برشلونة، الذي لعب له لمدة 16 عاما.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق